منتــــدى احبــــاء غــــاده

منتــــدى احبــــاء غــــاده

ثقافه عامه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجمال نقمة ام نعمة ؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد رامى
مدير عام

مدير عام
avatar

المزاج : حالة حب
الهوايه : كتابه
المهنه : محاسب
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 16454
تاريخ التسجيل : 07/02/2011
العمر : 38

بطاقة الشخصية
  :
اوسمه (احمد رامى)


اوسمه (احمد رامى)



  :
My MMS


My MMS



مُساهمةموضوع: الجمال نقمة ام نعمة ؟؟؟    الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 1:32 am

الجمال نقمة ام نعمة ؟؟؟


لن اتحدث عن الجميلة الغبية ( اعوذ بالله من الغباء )
ولا عن الجميلة المغرورة... لأنني ضد مبدأ ( الغرور) في كل شيء ...
اعتبر الغرور ( سد نقص ) في الأنسان المغتر بحاله , وعذرا لصراحتي في هذا رأيي .

لن اتطرق الى مقاييس الجمال لأن الجمال مسألة نسبية فهو يختلف من بلد
لآخر, من ذوق لذوق ومن انسان لأنسان. هناك جمال بتقاطيع متناسقة لكنه
يفتقر للسحر والجاذبية وبلا هالة نورانية .. ونرى نساء شكلهن مقبول لكنهن
يتمتعن بسحر وجاذبية يُحسدن عليها.


لن أتكلم عن المرأة البسيطة الشكل والمغمورة اجتماعيا في شكلها و التي
اتخذت من الطب وايادي الجراحين التجميليين وسيلة لتبدو بعدها جميلة
الجميلات فجاة تنام وتصحو تكسّر الدنيا بشكلها وجمالها على حين غفلة, في
الوقت الذي كانت فيه تعاني عقدة نفسية من مظهرها غير المرغوب.

في زمننا الحاضر لاتوجد امرأة غير جميلة بل اصبحت معظم النساء تقريبا
حلوات جميلات وحتى متشابهات سواء بفعل العمليات التجميلية او بوسائل
المكياج الحديث وفنونه الذي ما ان تغسل المرأة وجهها حتى تظهر على
حقيقتها..

اعجبني قول حكيم قرأته في صغري :
(( المرأة الجميلة ترى نفسها في عيون الآخرين والمرأة القبيحة ترى نفسها في المرآة ))


هنا مقصدي وحديثي ومبتغاي ,كلامي عن :
جمال المرأة عندما يكون طبيعيا ربّانيا نورانيا راقيا ورقيقا يفتن العيون
بلا مساحيق تجميل ولاعمليات جراحية تجميلية, جمالها الربّاني يخلب الألباب
بأنوثة بعفوية وجاذبية قوية لاتقاوم ... يعني اجتماع الجمال مع ( السحر
والجاذبية ) تبقيان لصيقة بالأنثى الجميلة مهما كبرت, هذا السحر التألق
والبريق لايُشترى بالمال ولابعملية جراحية .
شعاع النور والسحر هذا يبقى لامعا و وهّاجا مهما مرت السنون لأنه ليس مادة
بل شيء ربّاني إلهي غير ملموس وانما محسوس ..لن يتغير بفعل السنين
ولابعوامل التعرية الحياتية .

هذه الأنثى الجميلة شكلا وسحرا بجاذبية طاغية, لن تحظى بحياة هانئة ,اقصد
هنا ( حياة اجتماعية اعتيادية) , دوما يُشار لها بالبنان وتلاحقها النظرات
وعيون الناس , تعيش كما حياة المشاهير والأغنياء المرموقين ,والذي يزيد
الأمر سوءا عندما تكون اضافة لجمالها وبريقها متواضعة بسيطة شخصيتها قوية
تتمتع بذكاء عال وثقاقة عالية ,هذه الأنثى من الصعب ان تعيش حالها حال
الفتيات الأخريات ... انها في دوامة صراع فكري وعقلي ,
من هو الذي سيعشقها لروحها لا شكلها؟!!!
لأنها تدرك ان جمالها لن يدوم ...وسيبقى جمال روحها وعقلها وذكائها الذي يؤرق عليها حياتها.
لو كانت غبية لتزوجت وعاشت مع اي رجل يُسمعها كلام غزل وكوّنت عائلة وهي لاتعرف شيئا من الحياة في صغرها.
ولو كانت مغرورة.. لباعت جمالها بثمن غالٍ وأمّنت مستقبلها من المجهول في الأيام القادمة.

لكن انثانا المشرقة شكلا وعقلا .. والتي يقتتل عليها الرجال كي يحظوا بها وهي العصيّة النظيفة
تعيش بمرارة قلب ...

نحن في لهجتنا العراقية نقول:
( عيونهم عليها يتمنون يمتلكوها ...يتمنوها ولأن صعب يحصلون عليها .. يلعنوها بأن ماتنسعد بحياتها)

هي تتمنى ان تكوّن حياة عائلية بأطفال وزوج يستحق عقلها وروحها وجمالها..
تتمنى لو تحيا كصاحباتها السعيدات عاطفيا بزوج حبيب و بتكوين عائلات طيبة
في الوقت الذي صاحباتها كنّ ومازلنَ بسرّهن يحسدنها على جمالها وسحرها وسر
تألقها .. .. .. حتى هذه اللحظة يحسدنها على حياة الحرية التي تعيشها
بلاحبيب ولازوج يستحقها لأنها برأيهن ..ذلك هذا هو سر احتفاظها ببريقها
على اساس ( الحياة الزوجية تاخذ الكثير من جمال المراة )

...

من خلال حياتي ورؤيتي لكل الذين حولي من كل صوب وحدب
وبقرب وبعد
وتمرالأيام وأعيش سنين ... وجدت حقيقة ان
كل أنثى متفردة مميزة ( بجمال سحر ثقافة ذكاء نظافة تواضع دلال ترف ) من المستحيل ان تعيش سعيدة عاطفيا مستحيل
وأبصم بالعشرة ... ولأول مرة اكون متعصبة برأيي انا التي دوما حيادية ودبلوماسية في حواراتي ...
لأول مرة اكون متعصبة وأدلي برأيي بقناعة شخصية من خلال حياتي وكل من
رأيتهن من النساء النادرات الجمال الطبيعي ذوات جاذبية السحر النوراني
المدللات حولي ..

مستحيل هكذا انثى تعيش حياة طبيعية عاطفية اجتماعية .

وفعلا تعيش اسيرة اسيرة اسيرة لهذه النعمة التي اضحت عليها نقمة ...وتتمنى
في لحظة ضعف لوأنها لم تكن بقدر عالٍ من الجمال والفطنة كي تنعم بحياة
اجتماعية وعاطفية طبيعية!!!

لكن
:
((( رغم هذا كله تستغفر ربها وتبتسم وتقول الحمدلله مليون مرة لك ربي على
النعمة الغالية هذي التي لاتباع ولاتُشترى باموال الدنيا كلها حتى لو كانت
الضريبة باااااااهضة الثمن ...
هي الحياة هكذا .. اعطتها كلللللل شيء لكن اخذت منها اهم شيء )))

همسة اخرى ناعمة
( لكل شيء في الحياة ضريبة...اذا كان وزن ثقل الميزان قليلا كانت الضريبة قليلة..
وكلما زاد ثقل وزن الميزان ازدادت الضريبة ).

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غاده
ADMIN

ADMIN
avatar

المزاج : حالة حب
الهوايه : مطالعه
المهنه : موظف
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 18410
تاريخ التسجيل : 08/02/2011
العمر : 38

بطاقة الشخصية
  :
اوسمه (غاده


اوسمه غاده)



  :
My MMS


My MMS



مُساهمةموضوع: رد: الجمال نقمة ام نعمة ؟؟؟    الجمعة نوفمبر 25, 2011 11:14 am

لكل شيء في الحياة ضريبة...اذا كان وزن ثقل الميزان قليلا كانت الضريبة قليلة..
وكلما زاد ثقل وزن الميزان ازدادت الضريبة

انها حكمة ، و ليست همسة ...

الحمدلله على كل نعمه ، و الحمدلله الذي لا يحمد على مكروه سواه


_________________







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد رامى
مدير عام

مدير عام
avatar

المزاج : حالة حب
الهوايه : كتابه
المهنه : محاسب
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 16454
تاريخ التسجيل : 07/02/2011
العمر : 38

بطاقة الشخصية
  :
اوسمه (احمد رامى)


اوسمه (احمد رامى)



  :
My MMS


My MMS



مُساهمةموضوع: رد: الجمال نقمة ام نعمة ؟؟؟    الإثنين نوفمبر 28, 2011 3:32 am

اسعدنى مرورك يا
غـــــــــــــاده


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجمال نقمة ام نعمة ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــدى احبــــاء غــــاده :: نقــــاشات احبـــــاء غـــــــاده-
انتقل الى: